الاحد 09 أغسطس 2020الساعة 19:53 مساءً بتوقيت القدس المحتلة

عرسه بعد 20 يوماً.. عائلة عريقات تتحدث عن استشهاد ابنها أحمد

24/06/2020 [ 09:10 ]
عرسه بعد 20 يوماً.. عائلة عريقات تتحدث عن استشهاد ابنها أحمد

القدس - الكرمل - لم يقبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، إلا أن يحول أفراح عائلة عريقات إلى أحزان، بعدما أقدم على إعدام الشاب أحمد عريقات بدم بارد، على حاجز الكونتينر شرقي القدس، والذي كان يتحضر لفرح شقيقته.
عائلة الشاب أحمد، تحدثت لـ"دنيا الوطن"، عن ظروف استشهاده، حيث أكد عبد العزيز عريقات، أحد أقرباء الشهيد أحمد، أن اليوم كان فرح شقيقته، وكان متوجهاً لمدينة بيت لحم، لإحضار شقيقاته من الصالون (الكوافير).
وقال: "الاحتلال ادعى أنه حاول تنفيذ عملية دهس، ولكن هذا الكلام ملفق ولا يوجد أي فيديو، يثبت ادعاء الاحتلال، حيث أطلقوا النار عليه، واستشهد".
وأشار عريقات إلى أن الشاب أحمد يبلغ من العمر (27 عاماً)، وبعد 20 يوماً يصادف عرسه، لافتاً إلى أن لديه مطبعة، وكان شاباً مرحاً، ويحب الحياة، وليس شاباً يريد الذهاب للموت.
وأكد عريقات، أن العائلة، ستُطالب بحقها وتطبيق العدالة، وستتوجه إلى المحاكم الدولية؛ لمحاكمة قتلة ابنها أحمد، مشيراً إلى أنه تم تأجيل فرح شقيقته.

» اقرأ ايضاً