الاحد 16 ديسمبر 2018الساعة 12:03 مساءً بتوقيت القدس المحتلة

"جيروزاليم بوست": أشرف مروان ضلل اسرائيل ومخابراتها

02/09/2017 [ 17:44 ]
"جيروزاليم بوست": أشرف مروان ضلل اسرائيل ومخابراتها

القدس المحتلة - وكالات- نشرت صحيفة "جيروزاليم بوست" تقريرًا سلط الضوء على الخلافات السائدة في الأوساط الإسرائيلية حول حقيقة أشرف مروان، صهر الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، وأحد أهم المقربين من الرئيس الراحل أنور السادات، والذي تتعامل معه الأدبيات الإسرائيلية باعتباره عميلا مزدوجا سرب لإسرائيل معلومات عن حرب أكتوبر قبل اندلاعها.

وينقل التقرير عن المدير الأسبق للمخابرات الإسرائيلية (الموساد) إبان حرب أكتوبر تسفي زامير قوله: "المخابرات العسكرية الإسرائيلية اعتبرت أشرف مروان عميلا مزدوجا دون دليل.. أشرف مروان كان مصدرًا لا مثيل له بالنسبة إلينا"، وأوضح التقرير أن زامير التقى مروان في لندن عشية حرب السادس من أكتوبر.

لكن التقرير يضيف، أن المدير الأسبق للمخابرات العسكرية الإسرائيلية (أمان) إبان حرب أكتوبر إيلي زعيرا يتزعم الاتجاه الذي يؤكد أن مروان كان عميلا مزدوجا يعمل في الحقيقة لصالح مصر، وأنه أوهم المخابرات الإسرائيلية بأنه يعمل لصالحها هي.

ويوضح التقرير أن زعيرا ليس وحده في ذلك المعسكر، فمدير المخابرات العسكرية الإسرائيلية السابق أيضًا شلومو جازيت يعتقد أن دور مروان قد سبب لإسرائيل من الأضرار أكثر من المنافع".

وينقل التقرير عن جازيت: "لقد أخبرنا عن الحرب قبلها بساعات.. ورأيي الصريح أنه لو لم نعتمد على مروان لكانت إسرائيل قد استعدت لحرب أكتوبر قبلها بأسبوع على الأقل، لكنهم قالوا إنه طالما لم يخبرنا مروان بشيء عن الحرب، فإن التحركات المصرية لا أهمية لها وهي مجرد مناورات".

وبحسب التقرير، قال المؤرخ الإسرائيلي وأستاذ التاريخ في بريطانيا أهارون بيرجمان: "في رأيي لم يكن أشرف مروان عميلا مزدوجًا. وكان يؤمن في قرارة نفسه بأنه مصري وليس إسرائيليًا، لقد ضللنا هذه هي قصة أشرف مروان".

» اقرأ ايضاً