الجمعة 05 2020الساعة 15:11 مساءً بتوقيت القدس المحتلة

العلاجات المنزلية للوقاية من حصاوي الكلى

31/12/2016 [ 23:41 ]
العلاجات المنزلية للوقاية من حصاوي الكلى
حسن الطيبي

حصى الكلى مشكلة صحية شائعة عند الكثير من الناس. و خروجها يكون مؤلما بشكل لا يصدق. وللأسف، الناس الذين عانوا من حصى الكلى هم أكثر عرضة لتكونها مرة أخرى. و مع ذلك، هناك عدة أشياء يمكن القيام به للحد من هذا الخطر.

 ما هي حصى الكلى؟  عبارة عن النفايات الصلبة التي تتراكم في الكلى و الأملاح.  و يوجد منها أربعة أنواع رئيسية، حوالي 80٪ أكسالات الكالسيوم، و الأقل شيوعا ستروفايت، و حمض اليوريك و السيستين. الصغيرة منها عادة لا مشكلة فيها، الكبيرة  تعمل انسداد في جزء من الجهاز البولي عند خروجها من الجسم. هذا يمكن أن يؤدي إلى ألم شديد وقيء ونزيف.  حصى الكلى مشكلة صحية شائعة ، فإن نحو 12٪ من الرجال في الولايات المتحدة و 5٪ من النساء يتكون عندهم حصوات خلال حياتهم. و ما هو أكثر من ذلك، إذا تكون عندك حصى الكلى مرة واحدة، فانك ستكون أكثر عرضة لتكوينها بنسبة 50٪ في غضون 5-10 سنوات.

شرب  الكثير من السوائل من يوصى عموما بشرب الكثير من السوائل.  السوائل تزيد من حجم  البول و تخفف المواد التي تشكل الحصوة، مما يضعف عملية تبلورها.  أفضل هذه السوائل الماء . السوائل الأخرى مثل القهوة و الشاي و ماء الشعير وعصير البرتقال اقل درجة. من ناحية أخرى، المشروبات الغازية قد تسهم في تشكيل حصاوي الكلى، وهذا ينطبق على كل من المشروبات الغازية المحلاة بالسكر والمحلاة اصطناعيا.

اكثر من حمض الستريك  حامض الستريك حمض عضوي يوجد في الكثير من الفواكه و الخضراوات، و الحمضيات و خصوصا الليمون . حامض الستريك قد تساعد في منع حصوات الكلى من نوع أكسالات الكالسيوم من خلال ارتباطه مع الكالسيوم في البول، وارتباطه مع بلورات أكسالات الكالسيوم الموجودة، قبل ان تكبر.  تناول المزيد من الفواكه و الحمضيات، مثل الجريب فروت و البرتقال و الليمون.  يمكنك إضافة القليل من عصير الليمون إلى ماء الشرب.


الحد من الأطعمة التي تحتوي على الاكسالات  هي مواد ضارة موجودة في العديد من الأطعمة النباتية، بما في ذلك الخضر الورقية و الفواكه و الخضار و الكاكاو،  الأكسالات ترتبط بالكالسيوم و المعادن الأخرى  وتشكل البلورات التي يمكن أن تشكل الحصاوي.  لا ينصح بترك هذه الأطعمة المهمة و المغذية الا للناس الذين عندهم أكسالات في البول.

لا تأخذ جرعات عالية من فيتامين  C  تشير الدراسات إلى أن تناول كميات كبيرة من مكملات الفيتامين C قد يزيد من إفراز الأكسالات في البول، كما يمكن تحويل بعضا من فيتامين C إلى أكسالات داخل الجسم. ومع ذلك، فان فيتامين (ج) من المصادر الغذائية، مثل الليمون، لا يعمل على زيادة مخاطر تكون الحصاوي.  

الحصول على ما يكفي من الكالسيوم   من الاخطاء الشائعة ان الكالسيوم يزيد من خطر تشكيل الحصوة. ولكن في الواقع، ارتبطت الحمية العالية بالكالسيوم مع انخفاض مخاطر تشكيل حصوات الكلى.  الكالسيوم الغذائي يميل إلى الارتباط مع الأكسالات و يمنع امتصاصها. منتجات الألبان مثل الحليب و الجبن و الزبادي هي المصادر الغذائية الجيدة للكالسيوم. بالنسبة لمعظم البالغين، فإن الاستهلاك اليومي الموصى به (RDI) من الكالسيوم 1000 ملغ في اليوم الواحد  و 1200 ملغ يوميا للنساء فوق سن ال 50 والجميع فوق سن ال 70. 

تقليل تناول الملح   يرتبط زيادة تناول ملح الطعام بزيادة مخاطر تشكل حصى الكلى عند بعض الناس.   وتناول كميات كبيرة من الصوديوم، قد يزيد من إفراز الكالسيوم عن طريق. أن يقال.  فيجب الا يزيد تناول الصوديوم عن 2300 ملغ في اليوم الواحد. ومع ذلك، فإن معظم الناس يستهلكون أكثر من ذلك.

اكثر من تناول المغنيسيوم انه يشارك في مئات من التفاعلات الأيضية داخل الجسم، بما في ذلك إنتاج الطاقة وحركة العضلات، كما انه قد يساعد في منع أكسالات الكالسيوم من تشكيل حصاوي الكلى و يقلل من امتصاص الأكسالات في القناة الهضمية فيجب الا يقل استهلاك  المغنيسيوم عن 400 ملغ يوميا فهو يكثر في الأفوكادو و البقوليات.


لا تكثر من البروتين الحيواني مثل اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان، لان تناول كميات كبيرة من البروتين الحيواني قد يزيد من اخراج الكالسيوم و انخفاض مستويات السترات.  بالإضافة إلى ان البروتين الحيواني بالبيورينات التي تتحول إلى حمض اليوريك و تزيد من خطر تكوين حصوات حمض اليوريك.

إذا كانت قد تكونت عندك حصاوي الكلى، فأنت من المحتمل جدا تطوير غيرها في غضون 5-10 سنوات. لكن باتباعك بعض التدابير الغذائية البسيطة مثل التي ذكرناها انفا يمكن أن تمنع  تكون حصوات جديدة.

» اقرأ ايضاً