الاحد 22 يونيو 2018الساعة 20:17 مساءً بتوقيت القدس المحتلة

صداقة

06/08/2017 [ 16:33 ]
صداقة
د. عبد الرحيم جاموس

صديق قديم...

التقيته صدفة...

في شوارع عمان البلد...

كان اللقاء مفاجئًا لنا الاثنين...

كنت أبحث عن أشياء تقليدية...

وأما هو كان يحاول استعادة ذاكرة المدينة...

دعوته للجلوس في مقهى يتوسط الناصية...

علّني أستعيد وإياه ذكريات زمن مضى...

بث لي حزنه العميق...

إنه ما زال يسكن في أعماقه أفكار....

لم يستطع الإفصاح عنها...

ويترقب تغير المناخ....

كي تتبلور...

ما زال يشعر بروح الشباب...

رغم انتصاف عقده السابع...

قاطع حديثنا النادل....

مرحبا بنا..

مستمعًا لطلبنا...

كوبان من الشاي بالنعناع...

مردفًا أن الأجواء اليوم ساخنة...

والرطوبة مرتفعة...

ظنًا منه أننا ضجرون من المناخ...

اجبناه معلش يبقى جو عمان...

حنون جميل...

لما يفجر فينا من ذكريات جميلة...

حين كنا نتلمس خطواتنا الأولى...

انصرف النادل...

وعدنا إلى تلك الأيام...

التي أعقبت نكسة حزيران...

وحولتنا إلى نازحين في ضواحي عمان....

ونقاء النفوس...

التي كانت تخفف علينا ...

مأساة النزوح...

وما تلاها من نشاطات...

ثقافية... رياضية..

سياسية... حزبية... فصائلية...

صادرت فتوتنا وشبابنا....

تذكرنا زيارتنا لساحة الأمانة...

عقب معركة الكرامة...

ومشاهدة الدبابات الإسرائيلية المعطوبة....

ومسجد الحسين وتشييع جثامين الشهداء...

من الفدائيين ومن بواسل الجيش العربي...

كانت ذكريات جميلة ..

ما زالت الذاكرة تختزنها....

ما زال صديقي على العهد...

وما زال يحزنه ...

ما يختزن من أفكار...

في أعماقه ...

لم يجد المناخ المناسب لإخراجها...!!!

د. عبد الرحيم جاموس

الرياض فجر 6 آب 2017م

» اقرأ ايضاً